نحو حياة افضل

اهم طرق فعالة  لتحقيق السعادة الداخلية

” ليس للسعادة اوقات محددة، نحن نصنعها اذا فهمنا الحياة جيدا ”

أندرو كارنيغي

من منا لا يريد تحقيق السعادة فهي رغبة كل انسان  في الحياة وهي التي تحقق  الاهداف و الاستقرار و التعايش و هي التي تعزز الجهاز المناعي للإنسان  وتزيل الضغوطات النفسية   بكل بساطة يمكن لأي إنسان أن يكون سعيدا و أن يزرع السعادة في حياته اذا تمكن من معرفة المصادر  الحقيقية لهذه السعادة ولذلك اخترنا لكم اليوم افضل طرق فعالة لتحقيق السعادة الداخلية

كن صادقا

الصدق من اهم الامور التي تساعدك على تحقيق السعادة  فالكذب يجعل الشخص مضطربا و خائفا من انكشاف الحقيقة لذلك على الانسان ان يكون صادقا مع نفسه و مع غيره ليكون سعيدا و ذلك ما جعلنا نصنف الصدق من بين افضل الطرق الفعالة التي ترفع من مستوى السعادة فكن صادقا و ستلاحظ ارتفاع هرمون السعادة لديك فالصدق شيء نبيل

تفاؤل خيرا

من اهم الامور التي ترفع هرمون السعادة فبمجرد التفكير بأمور ايجابية والتفكير بانك  قادر على تحقيق احلامك و اهدافك فانت تعطي اشارة الى عقلك الباطن لزيادة افراز هرمون  السعادة لان  العقل اصبح يعتبر ان ذلك الهدف ممكن وسيتحقق في يوم من الايام

الهدوء و الاسترخاء

يجب على كل انسان يريد رفع هرمون السعادة ان يحصل على بعض الراحة و الهدوء و الابتعاد عن صخب المدن و الهروب الى احضان الطبيعة حيث توجد رائحة الورود و زقزقة العصافير و الينابيع  الحارة التي تساعدك على الاسترخاء وتساعدك على اخراج الطاقة السلبية من الجسم و بالتالي سوف يقوم عقلك الباطن برفع هرمون السعادة تدريجيا لانك انتقلت من مرحلة التعب و الضجيج الى مرحلة الراحة و الاسترخاء لذلك لا تتردد و خذ قسطا من الراحة حتى تتخلص من الطاقة السلبية

لا تترك صلاتك ابدا

الصلاة هي المفتاح الاول في الحياة لتحقيق  جميع اهدافك مهما كانت  فبمجرد الالتزام بأداء الصلاة في وقتها ستلاحظ  تطورا كبيرا في حياتك حيث ستحقق جميع رغباتك و طموحاتك وربما اكثر بكثير وبتالي سيرتفع هرمون السعادة في الجسم ارتفاعا تلقائيا فكلما تحققت احلامك زادت سعادتك

نسيان صعوبات الماضي

لكل شخص بعض الظروف و الصعوبات المادية  التي  قد يواجهها في حياته اليومية و التي قد تساهم في بروز ضغوطات نفسية حادة كالتوتر و القلق و الاضطرابات النفسية و الاكتئاب لذلك عليك ان تتحدى هذه الصعوبات و أن تمضي قدما نحو المستقبل فالتفكير المفرط في الصعوبات و الالام قد يكون عائقا امام تحقيق السعادة الداخلية و تذكر أن لكل شخص ماضي صعب و الحل الوحيد هو نسيان الماضي و التفاؤل بمستقبل افضل

” لا يمكن تحقيق السعادة و انت غارق في حديثك عن الألم ”

عالم النفس سيغموند فرويد

مساعدة الآخرين عند الحاجة

قد يتساءل البعض و يستغرب من هذا الموضوع فكيف يمكن لمساعدة الآخرين أن تساهم في سعادتنا الداخلية ؟؟الحقيقة أن مساعدة الآخرين هي عمل نبيل و قد يؤدي ذلك إلى سعادتنا أحيانا فبمجرد مساعدتك للاخرين ستشعر بسعادتهم و سينعكس ذلك الشعور عليك و على عقلك الباطن   و قد أكد الكاتب و الشاعر وليام شكسبير ذلك بقوله ” عندما تدخل السعادة الى قلوب الاخرين ستعرف السعادة عنوانك ” لذلك لا تتردد في مساعدة الاخرين قدر المستطاع

اسعى دائما لتحقيق اهدافك

انت قادر على تحقيق اي هدف تريده في حياتك فهذا الامر مرتبط بقدرة تفكيرك و سعيك لتحقيق أهدافك فاذا قمت بمجهود كبير من المؤكد انك ستصل الى القمة و تصنع المستحيل لذلك اعمل بجدية و اصنع لنفسك طريقا مبتكرا يساهم في وصولك الى ابعد نقطة ممكنة في هذه الحياة و بمجرد القيام بواجبك و وصولك الى تحقيق اهدافك ستزهر السعادة في طريقك و تصبح ملكا و وزيرا للسعادة  

تعلم افضل الطرق التي تساعدك على تحقيق جميع اهدافك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى